فاز الأهلي المصري، على أياكس أمستردام الهولندي، بهدف نظيف، اليوم الجمعة، بملعب “هزاع بن زايد” الإمارات، في تجربة ودية ضمن مهرجان اعتزال حسام غالي، قائد الفريق الأحمر.

سجل هدف المباراة الوحيد المهاجم صلاح محسن في الدقيقة 84، ليخرج الأهلي فائزاً في ليلة اعتزال غالي، الذي ودع الملاعب بعد مسيرة حافلة بالإنجازات، لعب فيها للأهلي المصري والنصر السعودي وفينورد الهولندي وتوتنهام الإنجليزي وليرس البلجيكي.

ورغم أن المباراة ودية إلا أنها شهدت ندية في بعض الفترات، مع تجربة العديد من اللاعبين في صفوف الفريقين.

الأهلي بدأ المباراة بحماس شديد وأضاع عماد متعب فرصة قريبة للفريق الأحمر من كرة عرضية حولها بقدمه لمرمى أياكس قبل أن ينقذها الحارس الكاميروني أندريه أونانا، ورد أياكس بمحاولة قريبة بضربة رأس من دي ليخت المتقدم في ضربة ركنية.

وأضاع الأهلي محاولة أخرى عبر الجنوب أفريقي باكاماني، نجم الشوط الأول بعدما تسلم كرة وسددها فوق العارضة، ثم وجه تسديدة من منطقة الست ياردات علت العارضة، وأبعد الحارس شريف إكرامي تسديدة هولندية.

وأهدر أياكس محاولة خطيرة مع نهاية الشوط، تصدى لها المدافع سعد سمير لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

وأشرك حسام البدري، المدير الفني للأهلي بعض اللاعبين مع بداية الشوط الثاني، بالدفع بالحارس علي لطفي والمدافع محمود الجزار وأيمن أشرف وكريم وليد وأحمد حمودي وباسم علي وهشام محمد وأحمد حمدي وأكرم توفيق ومروان محسن.

وأنقذ علي لطفي محاولة خطيرة لأياكس عبر تسديدة قوية، وأضاع مروان انفراداً من تمريرة سحرية من غالي، وأجرى ودفع مدرب الأهلي بصانع الألعاب إسلام محارب، على حساب أحمد حمودي، الذي شارك لمدة 18 دقيقة فقط.

ووجه إسلام محارب تسديدة قوية مرت بجوار القائم، وأنقذ الحارس علي لطفي فرصة خطيرة من جانب أياكس.

وفي الدقيقة 76، غادر حسام غالي أرضية الملعب وسط تصفيق حاد من جماهير القلعة الحمراء ليشارك بدلاً منه صلاح محسن مهاجم الأهلي، وغادر أكرم توفيق لاعب الوسط للإصابة وشارك بدلاً منه ميدو جابر.

وفي الدقيقة 84 ، سجل صلاح محسن هدف التقدم للأهلي من تمريرة بينية رائعة من ميدو جابر ليسدد محسن ببراعة في الشباك الهولندية، وأضاع مروان محسن محاولة أخرى بعدما سدد بجوار القائم لينتهي اللقاء بفوز الأهلي.