يواصل النجم المصري، محمد صلاح، مسيرته الرائعة مع ليفربول، إذ يتربع على عرش هدافي البريميرليج، برصيد 12 هدفًا، بالإضافة لكونه أول لاعب يصل لـ17 هدفًا مع الريدز، خلال 19 مباراة.
وقد تداولت العديد من وسائل الإعلام العالمية، في الفترة الماضية، أنباءً تشير لنية ريال مدريد، التعاقد مع صلاح، واستند بعضها إلى تغريدات أحمد حسام "ميدو"، لاعب أياكس وتوتنهام السابق.
وبعيدًا عن إمكانية انتقال صلاح لريال مدريد، من عدمها، يدور سؤال.. هل يحتاج الفريق الملكي للنجم المصري بالفعل؟
منذ انطلاق الموسم الحالي، يعتمد المدرب زيدان في أغلب المباريات، على طريقة 2-4-4 أو 2-1-3-4، التي ترتكز على ثنائي صريح، في خط الهجوم، مكون من كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو.


ويفتقد الفريق الملكي لبعض خيارات الموسم الماضي، بعد رحيل موراتا إلى تشيلسي، وماريانو إلى ليون، ورودريجيز إلى بايرن ميونيخ.
وبناءً على هذه المعطيات، وضع زيدان نفسه في قالب تكتيكي واحد، وهو اللعب بكثافة من العمق، خاصةً مع الإصابات المتكررة، لجناحه الأساسي، جاريث بيل، ما أدى إلى ابتعاد الريال عن التركيز على الأجنحة، التي كانت سر نجاحه في الموسمين الماضيين.
وحتى هذه اللحظة، لا يرى زيزو لاعبه لوكاس فاسكيز، كأحد الأعمدة الأساسية في مركز الجناح، كما أن أسينسيو لا يجيد جميع مهام هذا المركز، الذي يتطلب إرسال الكثير من الكرات العرضية للمهاجمين.
وبناءً على ما سبق، قد يكون الجناح المصري، هو الحل المناسب لتشكيلة زيدان، حيث شهد مستوى اللاعب، تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية، خاصة في روما، ثم مع ليفربول.

وقد تطور صلاح بطريقة مذهلة، على مستوى التحركات داخل منطقة الجزاء، كما أن سرعته الفائقة، قد تساعد زيدان في بناء تشكيلته، على أساس طريقته المحببة 3-3-4، التي كان يستخدمها في وجود الـ"BBC".
وربما ينتظر رونالدو، تعاقد ريال مدريد مع لاعب من نوعية صلاح، حيث أن النجم البرتغالي، أصبح يعتمد بصورة كبيرة على التمركز، في منطقة الجزاء، لتسجيل الأهداف، بعكس السنوات الماضية، التي كان يعتمد خلالها على السرعة والمهارة، والتي تتوافر الآن في اللاعب المصري، خاصةً عند الهجمات المرتدة.
وقد أصبح الفريق الملكي لا يعتمد على رونالدو بالأساس، في صناعة اللعب، حيث أُوكلت هذه المهمة بشكل كبير، إلى اللاعبين المحيطين به، فهل يستطيع الفرعون المصري جذب أنظار زيدان؟