تعرض المنتخب الوطني الأول لصدمة جديدة، في ظل الإصابات التي تضرب صفوف اللاعبين في الجابون، حيث أكدت مصادر في الجابون أن الفحوصات التي خضع لها محمد النني لاعب المنتخب الوطني، كشفت غياب اللاعب عن مباريات المنتخب طوال البطولة، بسبب إصابته بشد في السمانة.

حيث تأكد غياب اللاعب عن مباريات المنتخب، حيث يحتاج إلى فترة علاج تصل إلى أسبوعين، بما يعني خروجه بشكل نهائي من حسابات الجهاز الفني طوال البطولة، التي تختتم في 5 فبراير المقبل

فيما كشفت مصادر في المنتخب أن محمد عبد الشافي لاعب المنتخب مصاب في أنكل القدم، وقد يلحق بمباراة النهائي إذا عبر المنتخب عقبة منتخب بوركينا يوم الأربعاء المقبل، ضمن الدور قبل النهائي، ولكن لم يتم تحديد مصيره من خوض النهائي بشكل حاسم حتى الآن.

فيما تأكد غياب مروان محسن مهاجم المنتخب أيضا عن باقي مباريات البطولة، بعد إصابته أمام المغرب، حيث تأجل الكشف الطبي على اللاعب وخضوعه للأشعة، بسبب تورم كبير في ركبته منعت الجهاز الطبي من إجراء الفحوصات اللازمة.

يذكر أن المنتخب عاني من غياب أحمد الشناوي وشريف إكرامي بسبب الإصابة.